“خدماتى”.. تختار “الحارثي” عضواً منتدبًا واستشاري تطوير الأعمال والتسويق للشركة

أعلنت المجموعة المصرية للخدمات والدفع الإلكتروني «خدماتي»، عن تولي محمد الحارثي منصب العضو المنتدب واستشاري تطوير الأعمال والتسويق للشركة.

وقال إيهاب سعيد رئيس مجلس إدارة المجموعة المصرية للخدمات والدفع الإلكتروني «خدماتي»، أن اختيار الحارثى عضوا منتدبًا للشركة يعتبر خطوة في الانطلاق سريعاً ناحية تقديم الخدمات المتكاملة، وتطوير قنوات الدفع الإلكتروني، ووضع استراتيجية ورؤية متكاملة لتطوير الأعمال بالمجموعة، نظرا للخبرة الكبيرة التي يتمتع بها فى مجال تطوير الأعمال والتسويق.

وأضاف سعيد، أن هذا القرار يأتي حرصاً على الاستعانة بالخبرات في مجال تكنولوجيا المعلومات، وزيادة قدرة المجموعة علي التواصل مع الجهات المختلفة، ووضع استراتيجية عامة للتطوير تماشياً مع توجه الدولة للتحول الرقمي والشمول المالي، وفتح العديد من الفرص والمجالات وتشجيع التعاملات الإلكترونية وتلبية احتياجات المواطن المصري من الحصول على كافة الخدمات من خلال نوافذ متعددة بكل سهولة ويسر،والتوسع فى السوق المحلى والإقليمي، وإتاحة فرص جديدة وفتح مجالات تخصصية لتسريع نمو الأعمال.

من جانبه قال محمد الحارثي، إنه يعتز بانتمائه لكثير من الشركات المصرية العاملة فى قطاع تكنولوجيا المعلومات، موضحًا أن مجال تطوير الأعمال هو داعم لتلك الشركات في وضع استراتيجية ورؤية واضحة وتكامل الشركات مع بعضها لتقديم خدمات متكاملة.

وأكد الحارثي، على أن الفترة القادمة ستشهد خدماتي التوسع وسيتم إتاحة قنوات اتصال متعددة وحزم خدمات جديدة تتوافق مع احتياجات المواطن، وسيتم تقييم كافة المعاملات لحظياً وتحسين تجربة المستخدم وفتح أسواق جديدة وإتاحة برامج النقاط لتشجيع المتعاملين علي طلب الخدمات إلكترونياً.

الجدير بالذكر أن المؤسسة المصرية للخدمات المجتمعية «خدماتي»، متواجدة في السوق المصري منذ أكثر من 15عامًا، وحاصلة علي الرخصة رقم (1) لتقديم الخدمات ويتبعها أكثر من 2000 مركز خدمة منتشرة علي مستوي الجمهورية، لتقدم الخدمات لكافة المواطنين والفئات ويتم تدريب العاملين بتلك المراكز علي كافة الأنظمة التكنولوجية لتيسير تقديم الخدمات.

وتماشيا مع سياسة الدولة للشمول المالي، يتم اتاحة كافة أليات وسبل الدفع الإلكتروني عن طريق التطبيق المستخدم «خدماتي»، ومتاح علي نظامين Android – IOS للمواطنين “الأفراد” و”التجار”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *