آخر الأخبارمال و أعمال

شعبة المخابز بالقاهرة تبحث حلول مديونيات منتسبيها مع التأمينات الاجتماعية

 

عقدت شعبة المخابز بالغرف التجارية بالقاهرة برئاسة المحاسب عطية حماد رئيس الشعبة ، اجتماعها الشهري لمناقشة التحديات التي تواجه أصحاب المخابز وعلى رأسها مشكلة المتأخرات والغرامات الخاصة، مع هيئة التأمينات الاجتماعية.

وخلال الاجتماع صدق مجلس الإدارة على تعيين عطية حماد متحدثا إعلاميا ورسميا للشعبة.

وكشف رئيس شعبة المخابز بالقاهرة، على استقرار منظومة رغيف الخبز في ظل دعم وزارة التموين والتجارة الداخلية، وفق توجيهات الرئيس السيسي؛ مثمنا دور القيادة السياسية في تأمين غذاء المصريين وأولها رغيف الخبز الدعم.

واضاف رئيس الشعبة أنه تم مناقشة عدد من الموضوعات والقضايا الهامة منها ضرورة حل تراكم المديونيات الموجودة على أصحاب المخابز لصالح هيئة التأمينات الاجتماعية.

وشدد على أهمية بحث إلغاء محاضر التبديد والتي كبلت أصحاب المخابز بغرامات غير مستحقة، وأدت إلى عشوائية في التعامل مع العمالة الموجودة بالمخابز، مشيرا إلى أن هذه الصناعة تخدم 5 مليون عامل في مصر.

وتابع رئيس الشعبة، أن نائب رئيس الهيئة القومية للتأمينات اشرف عطية، وعد بدراسة حلول لهذه الازمة، بالإضافة إلى دراسة مقترح إعادة صياغة تقسيط الغرامات وجدولتها على أصحاب المخابز بما يتماشى مع الظروف الاقتصادية الصعبة التي نمر بها في ظل غلاء الأسعار والأزمة الاقتصادية العالمية.

وتابع “حماد”، أن شعبة المخابز بالقاهرة تضم نحو 4000 مخبز بلدي مدعم مرخص، بالإضافة إلى 4200 مخبز للعيش السياحي والطباقي والتي تستوعب نحو 100 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة.

واوضح رئيس الشعبة أن الدولة المصرية نجحت في تأمين الغلال والمخزون الاستراتيجي للقمح لمدة تزيد على 6 أشهر من خلال المبادرة الرئاسية لانشاء صوامع الغلال.

أضاف أن هذه الصوامع حافظت على الرصيد الآمن لمصر من الحبوب، وعملت على رفع جودة الدقيق والحفاظ عليه من الرطوبة وعوامل المناخية وأدت إلى انتاج رغيف خبز بلدي مدعم جيد.

وأشاد رئيس الشعبة بما قدمه الرئيس السيسي، لتحسين حياة المواطنين وتوفير السلع الاستراتيجية والأساسية بوفرة وهذا ما دفعنا للمطالبة بالعدالة وتحقيق تعاون مثمر مع وزارة التموين والتجارة الداخلية حيث أنه يتم إنتاج نحو 270 مليون رغيف خبز مدعم بلدي يوميا على مستوى الجمهورية.

أوضح أنه يعمل بهذه المنظومة نحو 27 ألف مخبز وفرن بلدي، بالإضافة إلى المخابز السياحي والطباقي.

وقال حماد، إن الاجتماع بحث التعاون مع شركة اسمارت وآليات المحاسبة لأعمال الصيانة للماكينات وتم الاتفاق على تحصيل 27 جنيه شهريا.

وأشار إلى أنه يأمل في زيادة التعاون بين أطراف منظومة الخبز، فضلا عن مناقشة إعادة هيكلة وتقييم شركة المصريين للتوزيع التابعة لوزارة التموين للأكشاك والمنافذ التي يتم بيع فيها رغيف الخبز بما يتناسب مع التيسير وراحة المواطنين.

عقد الاجتماع بحضور اللواء دكتور عبد النعيم حامد مدير مديرية التموين بمحافظة القاهرة، وسامح فهمي مدير عام الرقابة بمديرية التموين بالقاهرة، وأشرف عطية نائب رئيس الهيئة القومية للتامينات الاجتماعية، ومحمد توفيق مدير عام الرقابة بوزارة التموين.

 

ومحمد رجب مدير عام مساعد الرقابة بوزارة التموين، وهشام جاد، وسعيد عدلي مسئولي بشركة المصريين للتوزيع، وكريم سيف الدين مسئول بشركة اسمارت للبطاقة الذكية، بالاضافة أعضاء مجلس إدارة الشعبة بالكامل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى