في اليوم العالمي للأخوة الإنسانية.. محمد بن زايد: التضامن الإنساني سبيل البشرية للتعامل مع التحديات

شيخ الأزهر وسمو الشيخ محمد بن زايد
شيخ الأزهر وسمو الشيخ محمد بن زايد

يحتفل العالم، الجمعة الموافق الرابع من فبراير 2022، باليوم العالمي للأخوة الإنسانية، والذي حددته الأمم المتحدة في الرابع من فبراير 2019 وذلك باعتباره يوما للتفاهم بين الأديان والثقافات مستوحى من وثيقة الأخوة الإنسانية التي وقعها الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، وبابا الفاتيكان فرانسيس، والذي انطلق في أبو ظبي برعاية الشيخ محمد بن زايد.

من جانبه، قال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، إن ‏التضامن الإنساني هو سبيل البشرية للتعامل مع التحديات التي تواجهها وطريقها نحو الخير والازدهار.

أضاف الشيخ محمد بن زايد عبر موقع التدوينات الصغيرة “تويتر”، أنه وفي “اليوم الدولي للأخوة الإنسانية” نجدد تأكيدنا على السعي نحو ترسيخ مفاهيم التضامن والتآخي لمستقبل أفضل للبشرية.

وكان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، التقى، أعضاء اللجنة العليا للأخوة الإنسانية، لمواصلة نهج دولة الإمارات في العمل من أجل ترسيخ قيم التعايش والتآخي الإنساني، مشيرًا إلى أهمية تعزيز هذه القيم اليوم أكثر من أي وقت مضى خاصة في ظل التحديات المشتركة التي يواجهها العالم.

وثمن ولي عهد أبوظبي – وفقًا لوكالة الأنباء الإماراتية، الأربعاء، الجهود التي تبذلها اللجنة لتعزيز قيم “وثيقة الأخوة الإنسانية” والتي جوهرها التآلف والتعايش والتفاهم بجانب إطلاق مبادرات تخدم البشرية جمعاء، مؤكدًا دعم دولة الإمارات للجنة العليا للأخوة الإنسانية التي تعمل على تحقيق أهداف ومبادئ “وثيقة الأخوة الإنسانية” التاريخية.

وأوضح أعضاء اللجنة، لولي عهد أبوظبي، مبادرات اللجنة وأهدافها لعام 2022 من أجل النهوض بالأخوة الإنسانية على المستوى العالمي وبناء الشراكات من أجل المستقبل.

في سياق متصل، أكد رئيس اجتماعات اللجنة العليا للأخوة الإنسانية نيافة الكاردينال ميغيل أنخيل أيوسو جيكسوت، أن ما تقوم به قيادة دولة الإمارات يمثل نموذجًا ملهمًا للعديد من الدول والعالم في حاجة ماسة إلى مثل هذه الجهود اليوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.