اقتصاد

الشرقاوي: المرحلة تستلزم التعامل البنكي الإلكتروني

كتب: ضياء أدم

رحب الدكتور يسري الشرقاوي، رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة، بقرار البنك المركزي اليوم، مشددا على ضرورة تنفيذ القرارات بشكل مؤقت.

وأعلن البنك المركزي المصري، أنه سيتم استثناء بعض الجهات والأفراد والتعاملات من قرار سقف الإيداعات وتشمل الايداعات الحكومية “كهرباء وغاز ومياه وبترول”، ويتم قبولها بدون حد أقصى مع ضرورة الالتزام بحد الصرف النقدى اليومي، ويتم قبول ايداعات الشركات “قطاع عام – خاص” بدون حدود قصوى مع الالتزام بحدود الصرف.

وقال الشرقاوي، إن الهدف من تنفيذ القرار بشكل مؤقت يعطي الفرصة لاستكمال البنية التحتية والتجهيزات للوصول لمنظومة الشمول المالي والتحول الرقمي البنكي الكاملة حتى لا يحدث إرباك في الشارع الاقتصادي والمعاملات الاقتصادية المصرية.

وتابع الشرقاوي، إن القرار يجب أن يكون مؤقت لعدة أيام، فالبنك المركزي يتابع ما يحدث من تداعيات أزمة كورونا، العالمية ويتخذ ما يراه مناسبا من قرارات لضبط السياسات النقدية والتعاملات المصرفية.

وأضاف الشرقاوي، أن قرار المركزي يؤكد أنه يضع أولوية لحماية أرواح المصرين المقبلين في هذه الفترة على صرف مستحقاتهم المالية من المعاشات، لأنه يوفر سيولة ويحد من التزاحم.

و ناشد الشرقاوي، مجتمع الأعمال وأصحاب الشركات والمجتمع المدني، بالوقوف خلف قرارات المركزي لعبور الأزمة الحالية بأقل حجم من الخسائر.

و شدد الشرقاوي، على ضرورة الوضع في الاعتبار أننا مقبلون على فترة تستلزم التعامل البنكي الإلكتروني لما له من مزايا متعددة، منها دمج الاقتصاد الرسمي في الاقتصاد الغير رسمي، وسهولة التعامل مع المصارف البنكية عن بعد، وتوفير الوقت والجهد وكذلك حزم جديدة المتعاملين.

وطالب الشرقاوي، مجتمع الأعمال بضرورة التحول والتوجه للمعاملات البنكية المصرفية في كافة الأعمال وصرف المستحقات عبر البنوك لمساعدة الدولة والبنك المركزي في استكمال العمليات الرقمية والشمول المالي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق