بروتوكول تعاون بين مؤسسة ”مصر الخير” وبنك البركة لدعم العمل التنموي

وقع حازم حجازي الرئيس التنفيذي ونائب رئيس مجلس إدارة بنك البركة مع فضيلة الدكتور علي جمعة – رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير وعضو هيئة كبار العلماء، بروتوكول تعاون بتبرعات من صندوق الزكاة والخيرات ببنك البركة لدعم انشطة المؤسسة التنموية
وقد استهدف البروتوكول تقديم الدعم لفك كرب أكثر من 400 غارم وغارمة خلال شهر رمضان المبارك بالاضافة لدعم أنشطة المؤسسة مثل مجالات الصحة والتعليم والتكافل الاجتماعي وذلك لتنفيذ برامج تنموية مشتركة مع المؤسسة والتي تهدف إلى تحسين معيشة الأسر الاولي بالرعاية وتوفير حياة أفضل وبشكل دائم لجميع المواطنين فى مختلف محافظات مصر.
حضر مراسم التوقيع الذي أقيم بمقر بنك البركة مصطفى العروسي – نائب الرئيس التنفيذي للبنك والدكتور حسنين عبد المنعم حسنين/ مدير وعضو هيئة الرقابة الشرعية بالبنك – و سارة عبده/ رئيس قطاع التسويق الاتصال المؤسسي والدكتور اللواء/ هشام زعلوك – رئيس القطاع الإداري والهندسي، ومن مؤسسة مصر محمد عبد الرحمن الرئيس التنفيذي للمؤسسة والمهندسة أمل مبدى/ الرئيس التنفيذي لقطاع تنمية الموارد وفريقي عمل المسئولية المجتمعية بالبنك والمؤسسة.
وصرح حازم حجازي، بأنه فخور بالتعاون مع مؤسسة رائدة في مجال العمل والتنمية المجتمعية كمؤسسة مصر الخير وأشار أن البروتوكول يستهدف دعم خطط الدولة في التنمية وهو ما يتطلع البنك له ضمن برامجه في مختلف مجالات المسؤولية المجتمعية وأهمها توفير حياة أفضل للمواطن المصري وخاصة من سكان المناطق الأكثر احتياجا مما يدعم جهود الدولة في هذا المجال والمتضمنة في رؤية مصر 2030.
وأضاف “تأتي هذه المبادرة ضمن الخطة الاستراتيجية التي وضعها البنك في مجال التنمية من خلال المساهمة في دعم وتطوير العديد من القطاعات الحيوية كالصحة والتعليم والتنمية المجتمعية
ومن جانبه قدم  فضيلة الدكتور علي جمعة، رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير وعضو هيئة  كبار العلماء الشكر للسيد حازم حجازي على تعاون البنك مع المؤسسة وقال إنه سعيد بفكر البنك الذي يؤثر في المجتمع ويكون قائما على خدمة الناس لافتا إلى أن شعار مصر الخير “تنمية الإنسان مهمتنا الأساسية” حيث تخدم المؤسسة مختلف فئات المجتمع في عدة مجالات منها الصحة والتعليم والبحث العلمي والتكافل الاجتماعي ومناحي الحياة .
وأضاف أن المؤسسة تعمل فيما يزيد عن 170 مشروع في مجالات متعددة خاصة بقطاعات المؤسسة بدأ من المدارس المجتمعية والتدريب والتأهيل لفئات كثيرة بالإضافة إلى مشروع قيم وحياة والذي يركز على قضية الأخلاق  وهي قضية هامة لأنه ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان .
وشكر تعاون المجتمع المدنى من ناحية وقطاع البنوك من ناحية وايضا الحكومة والإعلام كنوع من التعاون على البر والتقوى لخدمة الفئات الأولى بالرعاية في المجتمع المصري.
وأشار جمعة الى أن مؤسسة مصر الخير بدأت عملها منذ عام 2007 وحققت نجاح كبير على مدار  15 عام الماضية لافتا الى أن برنامج الغارمين من البرامج الهامة التى تعمل عليها المؤسسة وقال إن 80 % من الغارمين داخل السجون المصرية من النساء التي تجبرهن  ظروف الحياة على  الاستدانة لزواج بناتهن او علاج احد افراد اسرهم او اعالتهم في ظرف مرض الأب او غيابه وقد تتعقد الظروف ولا تستطيع سداد ديونها وتصبح غارمة ويصل بها الامر لدخول السجن  وهنا تتدخل مؤسسة مصر الخير للمساعدة وفك كرب الغارمة وسداد ما عليها ولا تفرق مصر الخير بين الغارم أو الغارمة في المساعدة وفك الكرب ولكن الغارمات هم النسبة الاكبر وقد استطاعت المؤسسة فك كرب ما يزيد عن 96 ألف غارم وغارمة ونتطلع مع نهاية شهر رمضان الكريم  الوصول الى فك كرب 100 ألف غارم وغارمة وعودتهم الى أسرهم في هذه الأيام المباركة بل وتسعى المؤسسة للمساعدة في إصدار تشريع يوقف الحبس في قضية الغرم واستبدال عقوبة السجن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.